لماذا مركز مستشفى الرشيد

لِماذا مَركز مُستشفى الرشيد

يُعتَبر مركز مُستشفى الرَشيد الوجهة الرائِدة لإعادة التأهيل في مَنطقة الشرق الأوسَط وشَمال إفريقيا، حيثُ يُقدم بَرامج إعادة التأهيل للمَرضى المُقيمين والمُراجعين بأسعار مُناسبة.

سِواء كُنت مَريضاً مُراجعاً أو مريضاً مقيماً، فإن خَدماتنا الطبية النَفسية وخِدمات الإرشاد الخاصة بالصحة النَفسية وعلاج الإدمان تُغطي العَديد مِن نِقاط الاتصال مِن أجل تعافي مُستدام.

يُقدم بَرنامج (المريض المُقيم) في المركز، أطباء وكادر تمريض على مَدار الساعة والذي يوفر لك جلسة يومية مع طبيبك الاستِشاري في الطب النفسي وطبيب نفسي مُقيم وأخصائي عِلم النفس وعلم الاجتماع، مدعوم بفريق كامل من الباحثن في علم النفس وكادر تمريضي متخصص على مدار 24 ساعة.

بالإضافة إلى ذلك، نُقدم الأنشِطة مرتين في اليوم على أساس يومي، بِقيادة باحثين علم نفس والمُعالجين الوظيفيين مِن أجل دَعم تَقدم المريض مِن الناحية الإجتماعية والنفسية. غالباً تُركز أنشِطة المَرضى على أهمية العمل الجماعي والتَعبير عَن المشاعر والتعامل مع الناس وآليات التكيف الإيجابية.

الصِحة جُزء مُهم مِن برنامِج التعافي. ولهذا، تم تعين اخصائي تَغذية للعمل معك، ونُوفر تدريب رياضي شّخصي وجماعي في صالة الألعاب الرياضية والمسبح الداخِلي، كما أننا نقدم برامج علاجية أخرى مثل العلاج بالموسيقى والعلاج الجماعي من خلال جلسات جماعية مع استشاريين في علم النفس وعلم الاجتماع.

وإن كنت مريضًا خارجيًا، يمكنك مقابلة استشاريين في الطب النفسي وعلماء النفس لدينا لمساعدتك في رحلتك للشفاء. نحن نقدم لك الوقت الذي تحتاجه أثناء جلساتك، في سرية تامة، للتعبير عن أفكارك ومشاعرك بينما نسير معك يد بيد خلال عملية الشفاء.