العلاج الأسري

العلاج الأُسري

يُقدم مَركز مُستَشفى الرشيد العِلاج الأسري، وهو طريقة فعالة للمساعَدة في إعادة بناء العَلاقات من خِلال تَعلم طُرق جَديدة لِحَل المُشكلات ومَهارات الإتِصال .

يَشمِل البرنامج العلاجي لدينا نطاق المُشكلات الجَسدية والنَفسية وذلك من قبل متخصصين بالعلاج الأسري، و قضايا الصِراع الزَوجي والأزواج، والصِراع بَين الوالدين والطِفل، وإدمان الكحول والمخدرات، والخلل الجِنسي الوظيفي، والحزن، والضِيق، واضطرابات الأكل ومشاكل الجسم، ومَشاكل سلوك الأطفال، رعاية كِبار السِن، مثل التَعامل مع خَرف الوالدين أو الأجداد. كما يَعمل أطباء العِلاج الأُسري المُتخصصون في قضايا الصِحة النفسية مِثل اكتئاب أفراد الأسرة أو قَلقهم أوانفِصامهم، وتأثير هذه المُشكلات على بَقية أفراد العائلة.

يَعمِل المُعالجون الأسريون مع العائلات لِعلاج المَشاكل العَاطفية أو النَفسية التي تتراوح بين اضطِرابات بَسيطة إلى حالات مُستعصية التي قَد تُؤدي الى دَمار العائلة، كما تَعتَمد الأهداف المُحددة للعلاج الأُسري على المَشاكِل التي تم مُواجهتها. يُركز المُعالجون الأسريون على تَحسين التواصل وحل المُشكلات الأسرية وفِهم ومُعالجة المُواقِف الأسرية الخَاصة وخلق بيئة مَنزلية أفضل من أجل مُساعدة الأُسرة في الحِفاظ على حَياة مُتناغمة وصِحية.