إعادة التأهيل

إعادة التأهيل

في مركز مستشفى الرشيد، يستخدم استشاريين الصحة النفسية لدينا نهجاً متعدد التخصصات يسمى النموذج الحيوي النفسي الاجتماعي. يعكس هذا النموذج أهمية فهم أن جميع الأشخاص يتأثرون بالعوامل البيولوجية والنفسية والاجتماعية ، ونحن المستشفى الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يدير هذا النموذج العلمي للشفاء النفسي وإعادة التأهيل.

إن فهمنا المتعمق في الطب والنظرية البيولوجيا البشرية يساعدنا على فهم كيفية أجسام وعقول المرضى تتأثر بالمرض.

ومعرفتنا في النظرية النفسية تساعدنا على فهم عقلية مرضانا، وفهم (أو إستيعاب) افكارهم ومشاعرهم وكيف يمكن تغيير السلوكيات والنمط التفكيري.

أخيراً، يساعد فريقنا المتخصص في علم الاجتماع ونظريات العمل الاجتماعي مرضانا على فهم ( أو إدراك ) الأنظمة الاجتماعية التي يعيش فيها الناس وتأثير هذه الأنظمة على المجتمع وصحتهم الفردية.

في حين أن جميع هذه العوامل ذات قيمة متساوية كبيرة، لا يمكن التضحية بأي منها ، من أجل فهم صورة متوازنة عن كيفية حدوث المشاكل وأفضل علاج لها؛ وهذا هو السبب في أن فريقنا متعدد التخصصات في الرِشيد يعمل جنباً إلى جنب لتزويدك بعناية صحية متكاملة في مجال الصحة النفسية والإدمان.