fbpx

اضطراب تبدد الشخصيَّة والاغتراب عن الواقع

نظرة عامة

يحدث هذا الاضطراب عندما يعاني المرء من خبراتٍ (نوباتٍ) مستمرة أو متكررة من الشعور بالانفصال عما يحيط به أو عن عملياته العقلية أو جسده (على سبيل المثال، شعور المرء بأنه في حلم، أو كما لو كان يراقب نفسه من خارج جسده).

في حالة تبدد الشخصية، قد يشعر المرء بالانفصال عن كيانه كله (كأن يقول، على سبيل المثال، “أنا لا أحد” أو “أنا عديم الذات”). وقد يشعر المرء أيضًا، ذكرًا كان أم أنثى، بالانفصال ذاتيًّا عن جوانب الذات، بما في ذلك المشاعر (كأن يقول، على سبيل المثال، في حالة القصور الانفعالي: (“أعرف أن لدي مشاعر، ولكني لا أشعر بها) أو الأفكار (فيقول، على سبيل المثال، “إن أفكاري لا تمثلني” أو “أشعر أن رأسي محشوةٌ بالقطن”) أو الجسم كله أو أجزاء منه، أو الحواس (مثل اللمس، واستقبال الحس العميق، والجوع، والعطش، والرغبة الجنسية). قد يكون هناك أيضًا شعور متناقص بالقوة (كأن يشعر المرء، على سبيل المثال، بالآلية مثل الإنسان الآلي أو بعدم التحكم في كلامه أو حركاته).

تتسم نوبات الاغتراب عن الواقع بالشعور بعدم الواقعية أو الانفصال عن الواقع، أو عدم الشعور بالألفة نحوه، سواءٌ أكان أفرادًا أم كائنات غير حية أم جميع الأشياء المحيطة. قد يشعر المرء كما لو كان في غيمةٍ أو حلمٍ أو فقاعةٍ، أو كما لو كان هناك حجاب أو جدار زجاجي بين المرء وبين العالم حوله. وقد يشعر بأن البيئة المحيطة مصطنعة أو عديمة اللون أو الحياة. وعادةً ما تصاحب حالة الاغتراب عن الواقع اختلالاتٌ بصرية ذاتية، مثل التشويش أو زيادة حدة البصر أو اتساع المجال البصري أو انحساره أو الرؤية ثنائية الأبعاد أو التسطيح أو رؤية الأبعاد الثلاثية بشكل مفرط أو تغير المسافة أو حجم الأشياء أو ما يسمَّى ضخامة المرئيات أو صغرها.

خلال حالة تبدد الشخصية أو الاغتراب عن الواقع، يظل المرء إلى حدٍّ ما على اتصال بواقعه الحالي.

يسبِّب تبدد الشخصية انزعاجًا واضحًا من الناحية السريرية أو خللًا في الجوانب الاجتماعية أو المهنية أو غير ذلك من جوانب مهمة.

لا تحدث حالة تبديد الشخصية بشكل حصري أثناء الإصابة باضطراب عقلي آخر، مثل انفصام الشخصية أو اضطرابات الهلع أو اضطراب الإجهاد الحاد أو اضطراب فصامي آخر، ولا يُعزى إلى الآثار الفسيولوجية المباشرة لتناول مادةٍ ما (على سبيل المثال، المخدرات المؤدية إلى الإدمان، أو العقاقير) أو إلى حالة طبية عامة (مثل صرع الفص الصدغي).

Al Rashid Hospital Logo