fbpx

القمار القهري

نظرة عامة
إنَّ القمار القهري، الذي يسمى أيضًا اضطراب القمار، هو رغبةٌ لدى المرء لا يمكن السيطرة عليها للاستمرار في المقامرة على الرغم من الخسائر التي تجلبها على حياته. تعني المقامرة أن المرء على استعدادٍ لخسارة شيء قيم بالنسبة إليه على أمل الحصول على شيء أكثر قيمة.
يمكن أن يحفِّز القمار نظام المكافأة للدماغ مثلما تفعل المخدرات أو الكحول، مؤديًا بذلك إلى الإدمان. إذا كان المرء يعاني مشكلةً مع القمار القهري، فقد يقوم بالمراهنة التي تؤدي إلى الخسارة باستمرار وإخفاء سلوكه وإهدار المدخرات وتراكم الديون أو حتى اللجوء إلى السرقة أو النصب لدعم إدمانه. ويعتبر القمار القهري حالةً خطيرة يمكن أن تدمر الحياة. وعلى الرغم من أن علاج القمار القهري قد يمثل تحديًا صعبًا، فإن الكثير من الأشخاص الذين يعانون من القمار القهري قد وجدوا المساعدة من خلال العلاج المتخصص.

الأعراض
تتضمن علامات القمار القهري (اضطراب القمار) وأعراضه ما يلي:
• الانشغال الدائم بالقمار مثل التخطيط المستمر للحصول على المزيد من أموال القمار
• الحاجة إلى المقامرة بمبالغ كبيرة للشعور بالإثارة
• محاولة التحكم في الرغبة في المقامرة أو التراجع أو التوقف عنه دون جدوى
• محاولة التحكم في الرغبة في المقامرة أو التراجع أو التوقف عنه دون جدوى
• الشعور بالضجر أو التكدر عند محاولة الإقلاع عن المقامرة
• المقامرة للهروب من المشكلات أو تخفيف مشاعر اليأس أو الذنب أو القلق أو الاكتئاب
• محاولة المرء استرداد الأموال التي خسرها بمزيد من المقامرة (محاولات تعويض الخسارة)
• الكذب على أفراد الأسرة أو غيرهم لإخفاء مدى التعلق بالمقامرة
• تعريض العلاقات المهمة للخطر أو فقدانها وكذلك الوظيفة أو المدرسة أو فرص العمل بسبب القمار
• الاتجاه إلى السرقة أو الاحتيال للحصول على أموال للمقامرة
• طلب المساعدة من الآخرين للخروج من المشاكل المالية بسبب خسارة المال في المقامرة

وخلافًا لمعظم المقامرين المزاولين للقمار بشكل عارض والذين توقفوا عند تعرضهم للخسارة أو وضعوًا حدًّا للخسارة، يشعر المصابون بمشكلة القمار القهري أنهم مجبرون على مواصلة اللعب لاستعادة الأموال وهو نمطٌ سلوكي تزداد آثاره المدمرة بمرور الوقت.
قد يشعر بعض الأفراد المصابين بمشكلة القمار القهري بالسكون والهدوء عند قلة المقامرة أو انعدامها لفترة من الوقت. ولكن، عادةً ما لا تستمر حالة السكون والهدوء هذه من دون تلقي العلاج اللازم.

متى تلجأ إلى الطبيب أو إلى مختص الصحة العقلية
هل لديك أفراد في الأسرة أو أصدقاء أو زملاء عمل أعربوا عن قلقهم حيال ممارستك للمقامرة؟ إذا كان الأمر كذلك، فينبغي الاستماع إلى ما يثير قلقهم. ونظرًا لأن الإنكار دائمًا ما يكون سمةً للسلوك القهري أو الإدماني، فقد يصعب على المرء أن يدرك وجود مشكلة لديه.
إذا لاحظ المرء أن سلوكه الشخصي يندرج في قائمة علامات القمار القهري وأعراضه، فينبغي أن يسعى للحصول على المساعدة المتخصصة.

المضاعفات
يمكن أن يكون للقمار القهري عواقب وخيمة وطويلة الأمد على حياة المرء، مثل:
• مشاكل في العلاقات
• مشاكل مالية، ومنها الإفلاس
• مشاكل قانونية أو التعرُّض للسجن
• تدني الأداء المهني أو فقد الوظيفة
• ضعف الصحة العامة
• الانتحار أو محاولات الانتحار أو أفكار انتحارية

Al Rashid Hospital Logo